منتدى الغفران
عزيزى الزائر__ عزيزيتى الزائرة

يرجى التكرم بتسجيل دخول أذا كنت عضو منضم معانا بأسرتنا

أو التسجيل أّن لم تكن عضوا معانا فيسعدنا ويشرفنا تسجيلك

وألانضمام ألى أسرتنا

شكرا لك

آدارة منتدى الغفران

منتدى الغفران


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصبر و المثابرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى بدوى
آلآداريين
آلآداريين
avatar


ذكر عدد المساهمات : 122
نقاطــي .. : 648
تقييمـي .. : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

مُساهمةموضوع: الصبر و المثابرة   السبت سبتمبر 25, 2010 2:34 pm




إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا
من يهده الله فهو المهتد و من يضلل فلا هادي له
و أشهد أن لا إلَه إلا الله وحده لا شريك له
و أشهد أن محمدا عبده و رسوله
صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم

عندما خلق الله الانسان... لم يتركه ..
ارسل له من يهديه الى الطريق المستقيم ..
من يعلمه ويعرفه الطريق الى الكنوز التى منحنا إياها خالقنا
كنوز عظيمة تعب الانبياء والرسل في ترسيخها عبر الاجيال
وتعب اسلافنا في المحافظة عليها لتنتقل الينا كما هى....




كنز اليوم


*** الصــبــر***













الصبر هو أن يلتزم الإنسان بما يأمره الله به فيؤديه كاملا، وأن يجتنب ما ينهاه عنه،
وأن يتقبل بنفس راضية ما يصيبه من مصائب وشدائد، والمسلم يتجمل بالصبر،
ويتحمل المشاق، ولا يجزع، ولا يحزن لمصائب الدهر ونكباته.
يقول الله تعالى:
{ ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }
البقرة: 153].


الصبر خلق الأنبياء:

ضرب أنبياء الله -صلوات الله عليهم- أروع الأمثلة في الصبر وتحمل الأذى
من أجل الدعوة إلى الله، وقد تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم المشاق
في سبيل نشر الإسلام، وكان أهل قريش يرفضون دعوته للإسلام ويسبونه،
ولا يستجيبون له، وكان جيرانه من المشركين يؤذونه ويلقون الأذى أمام بيته،
فلا يقابل ذلك إلا بالصبر الجميل. يقول عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-
عن صبر الرسول صلى الله عليه وسلم وتحمله للأذى :
( كأني أنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي
(يُشْبِه) نبيًّا من الأنبياء -صلوات الله وسلامه عليهم-
ضربه قومه فأدموه (أصابوه وجرحوه)، وهو يمسح الدم عن وجهه
ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون )
[متفق عليه].
وقد وصف الله -تعالى- كثيرًا من أنبيائه بالصبر، فقال تعالى:
{ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ }
الأنبياء: 85-].
وقال الله تعالى:
{ فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ }
الأحقاف: 35].
أولو العزم من الرسل هم: نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى،
ومحمد -عليهم صلوات الله وسلامه-.
وقال تعالى عن نبيه أيوب:
{ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }
[ص: 44]،
قد كان أيوب -عليه السلام- رجلا كثير المال والأهل، فابتلاه الله واختبره
في ذلك كله، فأصابته الأمراض، وظل ملازمًا لفراش المرض سنوات طويلة،
وفقد ماله وأولاده، ولم يبْقَ له إلا زوجته التي وقفت بجانبه صابرة محتسبة وفيةً له.
وكان أيوب مثلا عظيمًا في الصبر، فقد كان مؤمنًا بأن ذلك قضاء الله،
وظل لسانه ذاكرًا، وقلبه شاكرًا، فأمره الله أن يضرب الأرض برجله ففعل،
فأخرج الله له عين ماء باردة، وأمره أن يغتسل ويشرب منها، ففعل،
فأذهب الله عنه الألم والأذى والمرض، وأبدله صحة وجمالا ومالا كثيرًا،
وعوَّضه بأولاد صالحين جزاءً له على صبره،

فضل الصبر:



أعد الله للصابرين الثواب العظيم والمغفرة الواسعة، يقول تعالى:
{
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ }
[البقرة: 155-156].
ويقول صلى الله عليه وسلم:
( ما أُعْطِي أحد عطاءً خيرًا وأوسع من الصبر )
[متفق عليه].


أنواع الصبر:

الصبر أنواع كثيرة، منها: الصبر على الطاعة، والصبر عن المعصية،
والصبر على المرض، والصبر على المصائب، والصبر على الفقر،
والصبر على أذى
الناس.. إلخ.

الأمور التي تعين على الصبر:
* معرفة أن الحياة الدنيا زائلة لا دوام فيها.
* معرفة الإنسـان أنه ملْكُ لله -تعالى- أولا وأخيرًا، وأن مصيره إلى الله تعالى.
* التيقن بحسن الجزاء عند الله، وأن الصابرين ينتظرهم أحسن الجزاء من الله،
* اليقين بأن نصر الله قريب، وأن فرجه آتٍ، وأن بعد الضيق سعة،
وأن بعد العسر يسرًا، وأن ما وعد الله به المبتلِين من الجزاء لابد أن يتحقق.
قال تعالى:
{
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا*إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا }
[الشرح 6_7

* الاستعانة بالله واللجوء إلى حماه،
فيشعر المسلم الصابر بأن الله معه، وأنه في رعايته.
* الاقتداء بأهل الصبر والعزائم، والتأمل في سير الصابرين
وما لاقوه من ألوان البلاء والشدائد، وبخاصة أنبياء الله ورسله.
* الإيمان بقدر الله، وأن قضاءه نافذ لا محالة، وأن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطئه،
وما أخطأه لم يكن ليصيبه.
*الابتعاد عن الاستعجال والغضب وشدة الحزن والضيق واليأس من رحمة الله؛
لأن كل ذلك يضعف من الصبر والمثابرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وداد
آلآداريين
آلآداريين
avatar


انثى عدد المساهمات : 247
نقاطــي .. : 480
تقييمـي .. : 0
تاريخ التسجيل : 10/09/2010

بطاقة الشخصية
الغفران الخاص:

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و المثابرة   الأربعاء سبتمبر 29, 2010 5:11 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجدى بدوى
آلآداريين
آلآداريين
avatar


ذكر عدد المساهمات : 122
نقاطــي .. : 648
تقييمـي .. : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و المثابرة   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 9:11 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام
المدير العام للغفران



انثى عدد المساهمات : 403
نقاطــي .. : 1295
تقييمـي .. : 10
تاريخ التسجيل : 04/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و المثابرة   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 10:37 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
ربي ..[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أؤمن كثيراً بـ أن المساحه الفاصله بين "السماء والأرض"

و " الحلم والواقع"

مجرد " دعاء"فأستجبة يا آرحم الراحمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algafran.montadalitihad.com
مجدى بدوى
آلآداريين
آلآداريين
avatar


ذكر عدد المساهمات : 122
نقاطــي .. : 648
تقييمـي .. : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصبر و المثابرة   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 11:47 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصبر و المثابرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الغفران :: -•-•¦[ المنتدى الإسـلامـي الشـآمل للغفـرآن ]¦•-•- :: ¬ ريـآض الجـنـة ..»-
انتقل الى: